الرئيسية / تغريدات / الفراسة من منظور علمي …

الفراسة من منظور علمي …

تكمن أهم قواعد التنظيم في الدماغ في مبدأ “التمركز الوظيفي” Localization of Function . ويعد هذا المبدأ نظيرا لعلم فراسة الدماغ، يقترح هذا المبدأ أن لكل وظيفة يقوم بها الدماغ موقعها التشريحي المتميز. وبالتالي ، فإن الخلايا العصبية الخاصة بالمعطيات البصرية تتجمع في نفس الموقع، كما هو حال الخلايا العصبية الخاصة بمعالجة الأصوات أو الروائح. ويضم الدماغ أجزاء بصرية وأجزاء سمعية وأخري بالانفعالات إلخ … في رأيي أن الفراسة تشير إلى (القدرة على الوصول إلى معلومات دون وجود معطيات كافية تدل عليها). ومنذ فترة استبدل علماء التشريح مفهوم الفراسة بمفهوم آخر اشتق من اكتشاف النوابض العصبية وهو يعني أن التوازنات الكيميائية هي التي تقرر قدرات الدماغ أو نقائصه. إلا أن هذا لم يكن كافيا ، فهذا التفسير الكيميائي تجاهل حقيقة أن الدماغ يعتمد على العمل المتناغم لأعداد هائلة من الدارات العصبية التي تضم أنواعا مختلفة كثيرة من نقاط التشابك العصبي تتمتع كل منها بكميائتها الخاصة … لذلك أعتقد أن مفهوم (التمركز الوظيفي) قد يساعد أكثر على فهم تداعي المعلومات في مراكز محددة مما يساعد على الوصول إلى بيانات ومعلومات لا تتيحها المعطيات المتاحة ..

عن admin

شاهد أيضاً

عن العلاقة بين التفكير الناقد والإبداعي

التفكير الناقد هو تفكير تأملي منطقي لتقرير ما نفعله أو نعتقده، والمكون الرئيس فيه هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *