الرئيسية / Uncategorized / القدرة المكانية Spatial Ability

القدرة المكانية Spatial Ability

د. أسامة محمد إبراهيم

أستاذ علم النفس التربوي – جامعة سوهاج

أول من اكتشف القدرة المكانية هو عالم النفس المصري الدكتور عبدالعزيز القوصي رحمه الله وعنه أخذ العالم هذه القدرة.


يطلق على هذه القدرة أيضا اسم عامل التصوير البصري، وتعرف بأنها القدرة على إدارة الأشكال المسطحة والمجسمة وتقليبها في الذهن وتصور ما ستؤول إليه بعد دورانها، أو تصور حركات الآلات والأجسام وأوضاعها المختلفة أثناء هذه الحركة، وكيف تتطور هذه الأوضاع، وهي قدرة مهمة جدا بالنسبة للفنانين التشكيليين والمعماريين والمصممين والجراحين. تظهر هذه القدرة بشكل كبير في بعض المواد الدراسية مثل (مادة الهندسة الفراغية).

تؤكد الدراسات التي أجراها ستانلي أن القدرة المكانية يمكن أن تتنبأ بالنتائج التعليمية والمهنية بدرجة أفضل مما يمكن أن تفعله اختبارات التفكير الكمي واللفظي بمفردها. فقد أظهرت الدراسات الاستقصائية التتبعية وجود علاقة بين عدد براءات الاختراع والأبحاث العلمية المحكمة التي أنتجها الأفراد ودرجاتهم المبكرة على اختبارات SAT واختبارات القدرة المكانية. وفي حين فسرت جزأي اختبار SAT (الكمي واللفظي) معا حوالي 11 % من التباين؛ استطاعت القدرة المكانية وحدها تفسير 7.6%. وهذا يؤكد أنها تلعب دورا رئيسيا في الإبداع والابتكار التقني. ومع ذلك، فإن الممارسات الحالية في التقييم والقبول في الجامعات تتجاهل تماما الاستفادة من هذه القدرة، هذا على الرغم من الأهمية الكبيرة لهذه القدرة في مجالات STEM . وللأسف لا تعكس الكثير من اختبارات الذكاء وحتى الكمية منها هذه القدرة بشكل جيد. …

عن admin

شاهد أيضاً

الإبداع … تلك “الزهور الذهبية”

  د. أسامة إبراهيم تتفتح زهور الإبداع في أزمنية وأمكنة معينة ، إلا أنها تترك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *