الرئيسية / تغريدات / تليف الضمير

تليف الضمير

مصطلح سيكولوجي صكه الدكتور فرج طه عام ١٩٩٤ ليعبر به عن اضطراب يصيب الشخصية، ويقابل هذا المرض التليف الذي يصيب الكبد فيدمر خلاياه ويصيبه بالعطب، بحيث يفسد ويتدرن ويفقد قدرته على اداء وظائفه الحيوية. وبالمثل فان ضمير الانسان عندما يفسد فانه يعطب ويتحلل، ويصبح كالكبد المتليف او كالليفة المملوءة بالثقوب الواسعة، يمر منه كل سلوك تهوى نفس الفرد المريضة ان تأتيه، وان تمرره، فيتم ذلك دون رقيب من شخصية الفرد يقاومه ويمنعه، مما لا يجوز من مفاسد ورزائل ….

إن موضوع ترجمة المصطلحات في مجال التربية وعلم والنفس هو مسألة مهمة وصعبة في نفس الوقت؛ فليس سهلا نحت مصطلح أو اختيار مقابل عربي مناسب من واقع ثقافتنا العربية، فهذا يتطلب -إلى جانب الثقافة والالمام العلمي – ثقافة لغوية وجهدا، كما أنه أمر له قواعده. المصطلح الذي بين أيدينا يقوم على وجه الشبه بين تليف الضمير وتليف الكبد، وكيفية فساد الضمير وتعطِّله عن العمل، تماما كما يحدث في حالة تليف الكبد. د. فرج قدم مجهودا رائعا في هذا المجال واعتقد أنه كان عضوا في مجمع اللغة العربية وله إسهامات ومقالات في موضوع ترجمة المفاهيم النفسية ليتنا نستطيع البناء عليها.

د. أسامة محمد إبراهيم

أستاذ علم النفس التربوي – جامعة سوهاج

عن admin

شاهد أيضاً

الفرق بين الاعتماد والترخيص والاعتراف

– الاعتماد يرتبط بالمؤسسات والبرامج وليس بالمقررات أو الأفراد. – الترخيص هو العملية التي بواسطتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *