الرئيسية / عن د. أسامة إبراهيم

عن د. أسامة إبراهيم

د اسامه ابراهيم

 

الأستاذ الدكتور إسامة محمد عبد المجيد إبراهيم (مصري الجنسية) أستاذ علم النفس التربوي بكلية التربية جامعة سوهاج بجمهورية مصر العربية، يعمل حاليا مستشار الجهاز المركزي بهيئة تقويم التعليم والتدريب بالمملكة العربية السعودية. أسس إدارة البحوث والسياسات بمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” وعمل مستشارا بها منذ عام 2005م وحتى 2018م. وهو رئيس مجلس إدارة “جريدة عالم الثقافة”

حصل د. أسامة على دكتوراه الفلسفة في التربية وعلم النفس التربوي (تخصص نظم وأساليب تعليم الموهوبين) من جامعة برمنجهام بإنجلترا (2002م). وله العديد من الأبحاث والمقالات المنشورة في دوريات عربية وأجنبية. الدكتور أسامة كاتب لديه العديد من المقالات الصحفية في مجالات الموهبة والإبداع وتطوير التعليم والثقافة المؤسسية، والتي تنشر دوريا بعدد من الصحف الخليجية (أكثر من سبعين مقالا منشورا). للدكتور أسامة ثلاث كتب مترجمة منشورة في مجال التعليم والموهبة والأبداع.

للدكتور أسامة مساهمات عديدة في مجال التخطيط الاستراتيجي، حيث أسهم في مشروعات تطوير التعليم العالي بجمهورية مصر العربية، وبشكل خاص مشروع تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس، ومشروع توكيد الجودة الاعتماد بالجامعات المصرية، كما شارك في كتابة عدد من الخطط الاستراتيجية مثل الخطة الاستراتيجية لتوكيد الجودة الاعتماد بجامعة جنوب الوادي، وقام بتدريب أعضاء هيئة التدريس بالجامعة على كتابة وإدارة المشروعات بالجامعة عام 2003م.

ومن أهم مشاركاته على مستوى المملكة العربية السعودية، أنه شارك كعضو عامل في تطوير استراتيجية الموهبة والإبداع بالمملكة العربية السعودية التي طورتها شركة ماكينزي، والاستراتيجية العربية للموهبة والإبداع في التعليم العام التي تم إنجازها لصالح المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة –إيسيسكو، والخطة الخمسية الثانية لموهبة بالاشتراك مع شركة MCE، كما شارك في بعض أنشطة خطة تحول المملكة لمجتمع المعرفة التي يقوم على تطويرهاKDI ، والخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار، وحضر العديد من ورش العمل المرتبطة بوضع خطط استراتيجية مثل خطة وزارة العمل بالمملكة وبعض خطط الجامعات السعودية.  شارك الباحث في تطوير معايير التقويم والاعتماد المدرسي بالمملكة، وكذلك معايير المسارات المهنية للمعلمين بالمملكة، والرخص المهنية للمعلمين، وكذلك دراسة رصد تقويم أداء مدارس التعليم العام بالمملكة (2018).

في مجال الإدارة وتطوير البرامج ، تولى د. اسامة مهمة تطوير برامج موهبة الصيفية منذ عام 2005-  2008، وشارك في تقويم البرامج الإثرائية للموهوبين التي تقيمها وزارة التعليم، وفي مشروع الوطني لاختيار الطلاب الموهوبين مع موهبة ومركز القياس الوطني، وقام بتطوير خدمة شاور لتوجيه وإرشاد الطلاب الموهوبين بمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، وتطوير الإدارة العامة للتطوير والبحوث والسياسات بمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع، هذه الإدارة التي تتولى متابعة تنفيذ الخطة الاستراتيجية لموهبة ومراجعة السياسات وإجراء البحوث الاستراتيجية.

أشرف د. أسامة وأدار العديد من المشروعات البحثية الهامة في رسم السياسات أهمها: تحديد احتياجات الطلاب الموهوبين على مستوى المملكة، ومشروع برامج رعاية الموهوبين في التعليم العالي، ومشروع إنشاء مؤشر Index عن حالة الموهبة والإبداع بالمملكة، وهو من الأبحاث الاستراتيجية لكل من موهبة ووزارة التعليم، وبحث رصد الرأي العام، وبحث تطوير منظومة سياسات الموهبة والإبداع بالمملكة العربية السعودية، ورصد الرأي العام حول الموهبة بالمملكة. هذا بالإضافة إلى تقديم استشارات عديدة لمشروعات بحثية ومبادرات قومية على مستوى المملكة العربية السعودية، ومشروع إنشاء أكاديمية للموهوبين. كما أدار د. أسامة مشروع الترجمة بموهبة والذي أنتح 45 كتابا من أمهات الكتب في الموهبة والابداع والابتكار، وتولى التحرير والمراجعة العلمية لجميع إصدارات السلسلة. وناقش وأشرف على العديد من الرسائل في مجال الموهبة والإبداع.

حصل د. أسامة على عدة جوائز بحثية في مجال البحث التربوي أهمها: جائزة أفضل إنتاج علمي في مجال علم النفس من الجمعية المصرية للدراسات النفسية عام 2008، كما حصل على جائزة حمدان بن راشد لأفضل بحث تربوي تطبيقي على مستوى الوطن العربي (أبريل 2009م)، وجائزة خليفة التربوية للبحوث التربوية الإجرائية المبتكرة على مستوى الوطن العربي (أبريل 2010)، وجائزة فؤاد أبو حطب من الجمعية المصرية للدراسات النفسية (مايو 2011). كما تم تكريمه بجامعته – جامعة سوهاج – كأحد الباحثين الرواد والمتميزين عن أدائه العلمي والبحثي خلال السنوات الثلاث الماضية، وهو أيضا مستشار بعامل التأثير العربي، وكذلك مستشار بمؤشر الحكمة العالمي الذي تطوره الأكاديمية المتوسطية بتونس.