الرئيسية / كتب / ثقافة جديدة للتعلم: صقل الخيال لعالم من التغيير المستمر

ثقافة جديدة للتعلم: صقل الخيال لعالم من التغيير المستمر

د. أسامة محمد إبراهيم 

أستاذ علم النفس التربوي – جامعة سوهاج

عادة، عندما نفكر في الثقافة، نفكر في كيان قائم ومستقر يتغير ويتطور عبر مدى زمني طويل. في كتاب “الثقافة الجديدة” A New Culture Of Learning، يستكشف توماس وبراون معنى آخر للثقافة، يستجيب للسياق المحيط بنا عضويا. ثقافة لا تتكيف فحسب، بل تدمج أيضا التغيير في عمليتها كأحد المتغيرات البيئية. من خلال استكشاف اللعب والابتكار وصقل أو تنمية الخيال كركائز أساسية للتعلم، يطرح المؤلفان رؤية مستقبلية للتعلم قابلة للتحقق والتوسع، تنمو جنبا إلى جنب مع التكنولوجيا التي تعززها والأشخاص الذين يتفاعلون معها. والنتيجة هي شكل جديد من أشكال الثقافة التي يُنظَر من خلالها إلى المعرفة على أنها سائلة ومتطورة، حيث يتم تعزيز الشخصية وتحسينها فيما يتعلق بالجماعية، وتحكم القدرة على الإدارة والتفاوض والمشاركة في العالم من خلال اللعب الخيالي.

مهارات القرن الحادي والعشرين

يعتمد إطار مهارات القرن الحادي والعشرين (P21) للتعلم على المهارات الأساسية التي يحتاجها الأطفال ليكونوا مواطنين وعمال ناجحين في القرن الحادي والعشرين. تشمل مهارات التعليم في القرن الحادي والعشرين العناصر الستة التالية :

المواد الأساسية: اللغة الإنجليزية أو القراءة وفنون اللغة؛ الرياضيات؛ العلوم؛ اللغات اجنبية؛ التربية المدنية، الحكومية؛ اقتصاديات؛ الفنون، التاريخ؛ والجغرافيا.

محتوى القرن الحادي والعشرين: الوعي العالمي؛ محو الأمية المالية والاقتصادية والتجارية وريادة الأعمال؛ محو الأمية المدنية؛ الوعي بالصحة والعافية؛ ومحو الأمية البيئية.

مهارات التعلم والتفكير: التفكير النقدي وحل المشكلات؛ التواصل والإبداع والابتكار والتعاون والمعلومات ومحو الأمية الإعلامية والتعلم السياقي.

المعرفة بتقنيات المعلومات والاتصالات (ICT): القدرة على استخدام التكنولوجيا لتطوير معارف ومهارات المحتوى في القرن الحادي والعشرين لدعم التعليم والتعلم في القرن الحادي والعشرين.

المهارات الحياتية: القيادة؛ الأخلاق؛ المساءلة؛ القدرة على التكيف. الإنتاجية الشخصية؛ مسؤولية شخصية؛ مهارات الناس؛ اتجاه الذات والمسؤولية الاجتماعية.

تقييمات القرن الحادي والعشرين: تقييمات حقيقية (اختبارات موحدة عالية الجودة وتقييمات فعالة للفصول الدراسية) تقيس المواد الأساسية؛ محتوى القرن الحادي والعشرين؛ مهارات التعلم؛ محو الأمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ والمهارات الحياتية.

 

تدريس مهارات القرن الحادي والعشرين: أداة عمل ASCD

تحتاج أي مدرسة مهتمة بإعداد الطلاب للتعلم والعمل في الأوساط الأكاديمية ووظائف القرن الحادي والعشرين إلى هذا الكتاب لتوضح للمعلمين المهارات الجديدة التي يحتاجها الطلاب، وتزويد المعلمين بالأدوات اللازمة لتدريس هذه المهارات وتعزيزها. استنادًا إلى عمل شراكة من أجل مهارات القرن الحادي والعشرين، يحدد هذا الكتاب ما يحتاج الطلاب إلى معرفته ويكونون قادرين على فعله للنجاح في الواقع من خلال التكنولوجيات الجديدة والاتصالات العالمية والشبكات الاجتماعية والنمو المتسارع للمعرفة. يعرف الكتاب المعلمين على استراتيجيات التدريس التي تساعد على إشراك الطلاب في تعلم التفكير الناقد وحل المشكلات والإبداع والابتكار والتواصل والتعاون. كما يزود المعلمين بأدوات التخطيط التعليمية التي تجعل تيسر تصميم فرص التعلم التي تدمج مهارات القراءة والكتابة ومهارات القرن الحادي والعشرين في الدروس في أي موضوع. يمكن للمعلمين بعد ذلك الاختيار من بين 45 أداة جاهزة للاستخدام في الفصل لمساعدة طلابهم على تعلم وممارسة مهارات القرن الحادي والعشرين في التعليم اليومي. تتضمن كل أداة إرشادات خطوة بخطوة واقتراحات لدمج التكنولوجيا وأسئلة التفكير. يمكن أن تساعد جميع الأدوات والأنشطة في هذا الكتاب على توجيه الطلاب من خلال مجموعة متنوعة من النماذج والعمليات التي تسمح لهم بإجراء التفكير التحليلي الروتيني.

 

ما الذي يصنع المعلم الرائع؟

كيف يتمكن بعض المعلمين من إشراك الطلاب بخبرة في التعلم العميق، ومواءمة المعايير مع احتياجات الطلاب الفردية، وخلق علاقات ثقة في الفصل الدراسي؟ ما الذي يميز عادة “المعلمين البارعين” عن المعلمين الآخرين؟

في كتاب “ما الذي يجعل من المعلم نجمًا: سبعة عادات تدعم تعلم الطلاب”، يقدم مؤلفو الكتاب إطارًا يساعد المعلم على ضمان أن يكون أعظم داعم لطلابه. يرتكز الكتاب على الأفكار التي طورها على مدار أكثر من نصف قرن من قبل المنظر التربوي مارتن هابرمان، الذي تستخدم نماذجه في مئات المناطق التعليمية في جميع أنحاء الولايات المتحدة. تم تصميمه لمساعدتك في تقييم وتطوير والتأمل في سبعة تصرفات رئيسية لإطار هابرمان لتألق المعلم:

  • المثابرة/الإصرار
  • القيم الإيجابية عن تعلم الطالب
  • القدرة على تكييف النظريات العامة في الممارسات التربوية
  • نهج مشجع للطلاب المصنفين على أنهم طلاب معرضون للخطر
  • المهنية مقابل التوجه الشخصي للمتعلمين
  • القدرة على اجتياز البيروقراطية المدرسية
  • الرغبة في الاعتراف بأوجه القصور

الكتاب ملئ بالأمثلة الحقيقية الثاقبة، والاستراتيجيات العملية وجاهزة الاستخدام، والعديد من الموارد المقترحة، ما الذي يجعل المعلم النجم يقدم ما يحتاجه كل معلم – وكل طالب – إلى الازدهار في أي فصل دراسي.

 

أنظمة المدارس الرائدة ذات الأداء العالي: دروس مستفادة من أفضل أنظمة التعليم في العالم

هل تعلم أن ما يقرب من نصف وظائف اليوم في الولايات المتحدة يمكن أن تتم عن طريق الروبوتات وأن هذه النسبة تتزايد بسرعة؟! من المحتمل جدًا أن حوالي نصف خريجي المدارس الثانوية اليوم لن يكون لديهم المعارف أو المهارات اللازمة للحصول على وظيفة لائقة عندما يتخرجون. سيتمكن خريجو المدارس الثانوية من الازدهار مستقبلا في هذه البيئة، فقط إذا استخدم مديرو المدارس الاستراتيجيات التي توظفها أنظمة التعليم الأفضل أداءً في العالم لبناء أنظمة التعليم عالية الأداء التي سيحتاج طلاب للنجاح في المستقبل.

في “أبرز أنظمة المدارس عالية الأداء: الدروس المستفادة من أفضل ما في العالم” ، يشرح مارك تاكر، وهو خبير بارز في أنظمة المدارس عالية الأداء الذي يتمتع بأكثر من 30 عامًا من الخبرة في دراسة الاقتصاد العالمي وأنظمة التعليم في جميع أنحاء العالم، كيف واجهت أنظمة المدارس عالية الأداء التحديات التي تواجه قادة المدارس اليوم. ستتعرف على سبب تقادم نظامنا الحالي، وستستكشف المعارف والمهارات اللازمة لتصميم وبناء أنظمة تعليم من الدرجة الأولى، وستكتسب فهما أعمق للعناصر الرئيسية للأنظمة المدرسية عالية الأداء ، بما في ذلك ما يلي:

  • نظام تعليمي قوي ومتناسق مع شهادات تخرج من المدرسة والتي تعني أكثر بكثير من مجرد الحصول على شهادة الثانوية.
  • شراكات مع جامعات من الدرجة الأولى لضمان توفير إمدادات ثابتة للمعلمين ذوي القدرات العالية والمتعلمين والمدربين تدريباً جيداً.
  • مدارس أعيد تنظيمها حول معلمين محترفين مؤهلين تأهيلا عاليا مع سلم وظيفي يمكنهم من الارتقاء.
  • توقعات عالية ودعم شخصي لضمان وصول الأطفال إلى كل المستويات الدراسية وهم جاهزون للتعلم.
  • نظام عادل يسد الفجوات في أداء الطالب.
  • تعليم مهني للشباب الموهوبين الذين يبحثون عن التعليم التطبيقي الصارم أكاديميا.

هذا الكتاب هو مصدر لا يقدر بثمن لقادة المدارس لإعداد طلاب اليوم لعالم الغد.

Source: http://www.newcultureoflearning.com/newcultureoflearning.pdf

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

تحسين نظم تقويم المعلم: الاستخدام الأمثل للقياسات المتعددة

ترجمة د. أسامة محمد إبراهيم والأستاذة غادة عبدالعال السمان لقد أصبح تقويم المعلمين عملًا رصينًا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *